استمرارا للزيارة إلى جمهورية جيبوتي، التقى صاحب المعالي عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي والوفد المرافق له مع وزير الميزانية بجمهورية جيبوتي معالي السيد عبدالكريم أدن شيخ، حيث أكد “العسومي” خلال اللقاء على دعم البرلمان العربي لاستراتيجية جمهورية جيبوتي التنموية، مشيداً بجهود الإصلاح الاقتصادي التي يقودها فخامة الرئيس اسماعيل عمر جيلة، وخططه الطموحة لتحويل جيبوتى إلى مركز لوجيستى هام فى شرق إفريقيا، ومركزاً للتجارة الدولية، كونها تمثل نقطة مهمة تربط بين الأسواق الآسيوية والأفريقية والأوروبية ومحطة مهمة في “طريق الحرير البحري”.وأضاف “العسومي” أن البرلمان العربي يضع دعم الدول العربية الأقل نمواً، ومنها جمهورية جيبوتي، في مقدمة أولوياته، وسيعمل على حشد الجهود العربية والدولية المساندة لها، وذلك انطلاقاً من المسئولية القومية العربية في مساعدة هذه الدول والنهوض بمسيرتها التنموية في كافة المجالات.

كما دعا رئيس البرلمان العربي الدول العربية إلى تكثيف مشاريعها الاستثمارية في جمهورية جيبوتي، خاصة في مشروعات البنية التحتية، كالموانئ التجارية المتخصصة والمطارات وشبكات الطرق، والطاقة، وغيرها من القطاعات الحيوية الجاذبة للاستثمار، مؤكداً على أهمية إنشاء مجالس أعمال مشتركة مع جمهورية جيبوتي، وذلك لدفع علاقات التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة، وتنسيق مجالات التعاون الاقتصادي معها بشكل مؤسسي ومستدام.ومن جانبه، أعرب وزير الميزانية بجمهورية جيبوتي عن تقديره للشديد للدور الكبير الذي يقوم به البرلمان العربي برئاسة معالي السيد عادل العسومي لحشد الدعم العربي لجمهورية جيبوتي في جميع المجالات، مؤكداً أن المرحلة الجديدة للبرلمان العربي تشهد تحولاً كبيراً في اهتمام البرلمان العربي بدعم مسيرة العمل العربي المشترك وتعزيز التضامن العربي والتواصل الدائم فيما بين الدول العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *