متابعه ثريا عماد
منذ أيام تطبيق الواتساب حدد بعض التحدياث التي تحدث في الأيام القادمه ومنها مشاركه البيانات مع القاعده الام “فيسبوك” من أجل الاستفادة منها في الاعلانات
وتسببت الشروط الجديدة التي تم تسليمها في غضب بين خبراء التكنولوجيا ودعاة الخصوصية ورجال الأعمال والمنظمات الحكومية وأثارت موجة من الانشقاقات نحو الخدمات المنافسة .
مما زاد في تحميل بعض التطبيقات التي تحمي الخصوصيه وتمنع مشاركه البيانات ومنها “سينغال”
وتم تقليل عدد مستخدمين تطبيق واتساب مما أرغم شركه واتساب عن التراجع والتأكيد أنها لأن تشارك أي بيانات للمحادثات والارقام وذلك عن طريق حاله تم رفعها بواسطه تطبيق واتساب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *