متابعة – محمد الشناوى

وقع الرئيس الأميركي جو بايدن ثلاث وثائق أثناء وجوده في غرفة الرئيس في مبنى الكابيتول .

ووقع بايدن  على إعلان يوم التنصيب، والترشيحات لمناصب وزارية، والتعيينات لمناصب وزارية فرعية، وهي قرارات لا تحتاج إلى مصادقة الكونغرس.

وتقليديا، يقيم الرئيس مأدبة غداء في الكابيتول هيل بعد التوقيع، ولكن بسبب مخاوف من فيروس كورونا، تم إلغاؤها هذا العام.

وأدي بايدن اليمين  رئيسا للولايات المتحدة اليوم الأربعاء، متعهدا بإنهاء “حرب غير متحضرة ليتولى السلطة في بلد يعاني من انقسامات سياسية عميقة واقتصاد في أزمة وجائحة فيروس كورونا التي أودت بحياة 400 ألف في أميركا.

وانتقلت الرئاسة إلى بايدن (78 عاما)، الذي أصبح أكبر الرؤساء الأميركيين سنا في التاريخ، خلال مراسم مصغرة في واشنطن لم تشهد القدر المعتاد من الأبهة والأجواء الاحتفالية بسبب الجائحة والمخاوف الأمنية بعد الهجوم الذي شنه أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب على مبنى الكونغرس (الكابيتول) في السادس من يناير.

وخالف ترامب تقليدا آخر قبل أن يترك السلطة إذ يعتبر رفضه حضور حفل التنصيب لمن سيخلفه منافيا لتقليد سياسي يعود إلى أكثر من 150عاما، رافضا بذلك التأكيد على الانتقال السلمي للسلطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *