بقلم .. أية أيمن سعد مفهوم الحياة متشعب وكبير وغير محصور بكلمات معينة دون اخري فهي الفترة الزمنية التي تتراوح بين لحظة ولادة الانسان حتي وفاتة. فالحياة هي مجمل النشاطات التي يقوم بها الانسان خلال يومياته وهي التي تثبت وجوده علي الارض ؛وكثيرا مانسمع احدهم حين يداهمه اليأس يقول:انه لا يشعر بالحياة (حقا إنه اليأس) فاذا توقف الإنسان عن الاختلاط بالناس وإنجذب إلي احساس العزله والإنفصال عن الواقع فقد يفقده هذا الشعور الإحساس وعدم الرغبه في الحياة. كما أن هناك عوامل عديدة تساهم في ذاك الشعور لدي الاشخاص كالإغتراب والبطاله وظروف الحياة القاسية والمرور بتجارب سيئة. اذن كيف نعيد الشعور بالحياة والاحساس؟ فيجب ان يشعر الإنسان انه حي في تصرفاته وفي انجازاته وطريقه تفكيره وأنه متصلا بمظاهر العيش وكل الاحداث التي تدور حوله ولا يتجاوب مع إحساس العزله والانفصال عن الواقع.إنه الرضا الرضا بما يملكه الانسان من قدرات او مميزات او مال او صحه او غيره فهو يشكل مفتاحا للسعاده. ومعرفه الفرد بأهدافه في الحياة تجعله قادرا علي تحقيق طموحه والتكيف مع الظروف المحيطة ف إن لم يجد الانسان شيئا في الحياة يموت من اجله فإنه اغلب الظن لن يجد شيئا يعيش من اجله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *