كتبت .. هند خضيري الأيام دي بيتعرض اطفال العالم لأزمة وباء بسبب فيروس الكورونا وعشان كده لازم مراعاة الصحة البدنية والنفسيه للأطفال فترة الحجر الصحي المنزلي خاصة انهم في فترة أجازه إجبارية من المدرسة والنوادي وحتي الخروجات وأماكن الترفية وأطفالنا الفتره دي تحت ضغوط نفسية وقلق وتوتر ومخاوف ولازم نساعد أطفالنا مايشعروش بكل ده ولازم الوالدين يتعاملوا بحكمة مع مخاوف أطفالهم لحد ما الأزمة دي تعدي بسلام وتقديم الدعم النفسي ليهم عن طريق.. – ابعادهم عن النشرات الإخبارية قدر المستطاع – ممارسة الانشطة اللي بيحبوها في البيت زي لعب الرياضة او الرسم والتلوين وعمل عجينة الصلصال المنزليو أو ألعاب الخرز وقراءة القصص – المشاركة في مهام البيت اليومية البسيطة زي تحضير الشاي او السلطة المهام المناسبة لسنهم .. ده هيقوي التواصل بينكم وهيزيد ثقة الطفل بنفسه – مساعدتهم علي التواصل مع أصحابهم عن طريق وسائل التواصل المختلفة – لازم الوالدين يشركوا أطفالهم اللعب المنزلي وتحفيزهم علي الإبداع والمشاركة بالرأي و اختراع ألعاب جديدة.. وده ضروري لصحتهم النفسية – اعادة تدوير الخامات المنزليه زي اللعب القديمة وزجاجات المياه هيكون مسلي ومفيد وهيشغل وقت فراغهم.. وماتنساش تمدح في العمل بتاعهم ايا كان الطفل بيحتاج التشجيع – ما تمنعوش الموبيلات اوالتابلت منهم ابدأ لكن حطوا عدد ساعات او فترات معينة بحدود لاستخدامه،وممكن تكلفة الأطفال أكبر من ٧ سنوات البحث عن طرق طبخ جديدة أو معلومات عن الفيروس المستجد – حالوا انتم تبعدوا عن القلق والتوتر والخوف عشان ماينتقلش لاطفالكم كل ده هيفيد في الدعم النفسي لطفلك وفي النهاية اعتبري فترة الحجر فرصه تستعيدي بيها علاقتك مع ابناءك قربي منهم افهمي شخصيتهم العبوا سوا وشاركيهم.. كل دي فرص ولادنا يتعلموا منها شئ جديد ربنا يحفظ اولادنا من كل شر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *